logo نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

نقابة المهندسين العراقية تقف مع البصريين لحل ازمة المياه والمساهمة في عودة الحياة الى وضعها الطبيعي

2018-09-07

 

نقابة المهندسين العراقية / تقرير خاص بالمركز الإعلامي

منذ بدأ أزمة البصرة وتردي الواقع الخدمي فيها ونقابة المهندسين العراقية فرع البصرة تقف وتساند المطالب الشعبية التي خرجت للحصول على أبسط الخدمات وتحسين الواقع المعيشي في المحافظة.
كما كان لنقابة المهندسين دورا كبيرا في دعوة مهندسيها للتطوع لإعادة تأهيل المنشآت المائية، وقد شكلت مع عدد من الدوائر الحكومية والقطاع الخاص وهيئة الحشد الشعبي والعتبة الحسينة والعباسية فريق عمل من أجل توزيع الأعمال والمساهمة في إعادة المياه الصالحة للشرب للمحافظة.
نائب امين سر نقابة المهندسين العراقية فرع البصرة المهندس براق قاسم عبود في حديث خاص للمركز الاعلامي للنقابة قال: “بعد عدة اجتماعات لدراسة المشاكل التي يعاني منها اهالي البصرة باشرت مجموعة من اعضاء نقابة المهندسين في البصرة بكتابة توصيات لخلية الازمة المشكلة فيها”.
وأضاف العبادي انه تم تقسيم العمل الى عدة محاور، منها تأهيل مشروع ماء البدعة ويشمل تأهيل محطة ماء RO وتشمل كل من (مضخات وصمامات وأنابيب وأحواض ومنظومات كهربائية ومأخذ الماء، وتأهيل الخطوط الناقلة للمياه من المحطة الى محطات الإسالة في مناطق البصرة المختلفة، وكذلك تأهيل محطات الإسالة للمناطق السكنية).
وبخصوص معالجة مياه شط العرب قال المهندس براق: “لقد تم وضع خطة تشمل إنشاء السدة القاطعة في نهاية شط العرب لمنع اللسان الملحي لمياه البحر من التمدد الى ماء شط العرب، وتحويل مياه المجاري للأنهر السبعة من شط العرب الى شط البصرة والى البزل”.
واكد نائب امين سر فرع البصرة في نقابة المهندسين عن وضع خطة لأنهاء التجاوزات على المياه والتي تعتبر من اكبر المسببات للازمة في العراق والبصرة بشكل خاص.
أعضاء النقابة في البصرة أعدوا بشكل تطوعي دراسة تفصيلية عن مشاكل المياه في البصرة بكافة جوانبها لغرض ايجاد الحلول المناسبة لها.
وفي سياق متصل قام وفد من مهندسي نقابة البصرة بزيارة محطة (Ro) ومحطة البدعة والاجتماع مع كادرها واسنادهم بما يستطيعون.
من جانبها قامت الهيئة الهندسية لشركة نفط البصرة وبالتعاون مع النقابة بتجهيز ١٥ مضخة جديدة واجراء اعمال القطع واللحام لبعض محطات المياه، كما قام قسم الكهرباء في الهيئة بتأهيل المنظومة الكهربائية في المحطات المتضررة.
جهود التنسيق المشتركة بين نقابة المهندسين والعتبة العباسية والحشد الشعبي ووكيل وزارة الاعمار ساهمت بتشكيل فريق متكامل ووضع خطة محكمة لتأهيل الخطوط الناقلة الى مدن البصرة وكذلك معالجة محطات الإسالة في المناطق السكنية.
مواطنو البصرة أشادوا بالجهود التي تبذلها النقابة ومهندسيها بشكل تطوعي من أجل المساهمة في تقليل حجم المعاناة التي يعيشها الشارع البصري.
كذلك كان للمركز العام لنقابة المهندسين العراقية دور كبير في دعم أهالي البصرة من خلال الاتصال ومتابعة الاوضاع اولاً بأول، وكذلك التواصل مع المسؤولين في بغداد لحل أزمة البصرة وتسهيل إطلاق الاموال المخصصة للمحافظة.
ورغم ان ازمة البصرة معقدة وتحتاج الى جهد وطني كبيرة، لكن نقابة المهندسين وعلى محدودية إمكانيتها تحاول ان تكون جزء من الحل وتساهم في تخفيف العبء على الشارع البصري للوصول الى الحل النهائي.