logo نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

إعتماد هوية النقابة رسميا في ماليزيا بعد توقيع نقابة المهندسين العراقية مذكرة تفاهم مع مؤسسة المهندسين الماليزية IEM

2018-08-11

نقابة المهندسين العراقية _المركز العام / النشر والاعلام

في اطار الخطوات التي رسمتها نقابة المهندسين العراقية بدورتها الجديدة المنتخبة والتي تهدف الى ترصين المهندس العراقية دوليا فقد وقعت نقابة المهندسين العراقية مذكرة تفاهم مع مؤسسة المهندسين في ماليزيا (IEM).
وبينت النقابة ان المذكرة تتعلق بالتعاون العلمي والأكاديمي والمهني وتبادل الخبرات مع مؤسسة المهندسين الماليزية ومنحت الامتيازات لكلا المؤسستين، موضحة انها تضمنت جملة من الحقوق لأعضاء المؤسستين، ومنها تمتع المؤسسة الواحدة بميزة الحضور والمشاركة في المؤتمرات والدورات الخاصة بالمؤسسة الأخرى وعلى نفس الأساس وبنفس الرسوم التي يتمتع بها أعضاء المؤسسة الأخر
كما تقوم كل مؤسسة بتبادل المنشورات المناسبة لتكون المؤسسة الاخرى على دراية بنشاطات الاولى.
كما اشارت المذكرة الى تشجيع جميع الأعضاء في المؤسسة الواحدة والذين يستوفون متطلبات العضوية في المؤسسة الأخرى، ومنح كل مؤسسة لأعضاء المؤسسة الأخرى نفس الامتيازات والاعتبارات التي تم تمديدها لأعضائها بنفس المستحقات والمعدلات والتكاليف خلال فترة الإقامة المؤقتة (سنة واحدة أو أقل) في بلد الطرف الآخر ويجب على أعضاء كل مؤسسة يستخدمون الامتيازات بموجب المذكرة تقديم أدلة مناسبة على عضوية مؤسستهم ( هوية النقابة الخاصة بهم) .
ونصت المذكرة في فقرة نشاطات اعضائها، أن على كل مؤسسة تشجيع أعضائها على المشاركة في أنشطة المؤسسة الأخرى، وتشمل هذه المشاركة على سبيل المثال لا الحصر: نشر الأوراق الفنية وعرض الأوراق في المؤتمرات وتبادل المحاضرين والمشاركة في رعاية المؤتمرات.
اما في مجال التواصل فأعطت المذكرة جملة من الحقوق منها، يجوز لكل مؤسسة أن تعيد نشر منشوراتها العامة في المنشورات العامة التي تظهر في منشورات الطرف الآخر بشرط الحصول على إذن خطي مسبق، وإعطاء اعتمادات مناسبة للمؤلفين والمصدر، واشترطت فيها حماية حقوق المؤلفين والناشرين بشكل صحيح.
واختتمت المذكرة على تشجيع أقسامها الفنية على إشراك الأقسام ذات الصلة التابعة للمؤسسة الأخرى في المناسبات الدولية لتبادل المعلومات الفنية، والتاكيد باعتراف كل مؤسسة بالاختصاص الجغرافي للمؤسسة الأخرى بالاتفاق على أن تكون المؤسسة المضيفة هي الجهة الراعية في العادة للمسئولية الأساسية والمالية عن الأحداث المهنية داخل بلدها.
كما اعتمدت على تشجع المؤسستين الرعاية المشتركة للأحداث الفنية ذات الاهتمام المشترك في دول ثالثة، ويتم تبادل التفاهم المكتوب للمسؤوليات المتبادلة بين المؤسستين خلال مراحل التخطيط المبكرة لكل حدث.
يذكر ان هذه المذكرة هي اول اتفاقية دولية تبرمها نقابة المهندسين العراقية خارج مظلة المنظمات الهندسية العربية، والتي كانت بجهود بذلها مجلس النقابة للدورة 27 لتسهيل عمل وتنقل المهندسين بين الدولتين.