logo نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

لأول مرة بتاريخ نقابة المهندسين ولضمان جودة التعليم : النقابة تطلق معاييرالكليات الهندسية الاهلية

2018-08-29

نقابة المهندسين العراقية / تقرير أعده المركز الاعلامي
من أجل جودة التعليم الهندسي في العراق ورفع رصانة الكليات الاهلية الهندسية أطلقت نقابة المهندسين العراقية اليوم الاربعاء الموافق 29/8/2018، تصنيفها السنوي الاول عبر حفل تم تخصيصه (لإعلان التصنيف الاكاديمي الهندسي للكليات الاهلية وفق معايير نقابة المهندسين) ووفق اعتماد عام 2017، وقد حضر الاحتفال كل من السيدة نقيب المهندسين الدكتورة ازهار حسين صالح والاستاذ محمد فاضل نائب النقيب وامين السر الاستاذ عمر سلام، كما حضر الإحتفال السادة أعضاء مجلس النقابة ، بالاضافة الى الدكتور نبيل هاشم الاعرجي رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي في وزارة التعلم العالي والبحث العلمي، و عدد مميز من عمداء الكليات الاهلية وممثلين عنهم.
وافتتحت النقيب الاحتفال بكلمة القتها اكدت فيها على الجهود الكبيرة التي بذلتها النقابة لرفع مكانة المهندس ليعكس صورته الحقيقية البراقة التي تملئها مكانتها العلمية.
وفي سياق الحديث عن الدور التاريخي للنقابة قالت النقيب “لقد كانت نقابة المهندسين العراقية من المؤسسين لاتحاد المهندسين العرب في عام 1963، ولا زالت تنبض بالمشاركة الفاعلة في معظم نشاطات الاتحاد العلمية الهندسية”.
وعلى صعيد عالمية النقابة ومشاركاتها في تنظيم الاتفاقيات قالت ” تسعى النقابة الى تنظيم الاتفاقيات بين مختلف الكليات العربية والعالمية التي تهتم بالمهنة الهندسية للنهوض بمستوى المهندس وللاستفادة من الامكانيات المتيسرة، ولتوفير فرص جديدة للمهندس العراقي وعلى كافة الاصعدة”.
وفي ختام حديثها اكدت السيدة النقيب على حرص النقابة بدورتها الحالية الى اعتماد هوية نقابة المهندسين العراقية على الصعيد العالمي، كما نوهت الى دور النقابة بتزويد الكليات الاهلية العراقية بتغذية بناءة راجعة، من خلال الدور الرقابي الذي تقوم به لجان تعادل الشهادات بكفاءة وتميز كبيرين.
من جانبه تكلم الدكتور ارشد العنزي رئيس لجنة تعادل الشهادات في النقابة عن تصنيف الكليات الأهلية حسب المعايير العالمية، واوضح بالقول “ان الغرض من هذا التصنيف هو مساعدة الطالب العراقي على التعرف على افضل الكليات الأهلية من حيث المستوى التعليمي والخدمي”.
واضاف “لقد تم اعتماد ابسط التفاصيل في احتساب درجات المفاضلة للأنصاف بين الكليات، من حيث المساحة والحجم وعدد الكوادر التدريسية والنظافة والخدمات وغيرها”.
من جانبه اشادة الدكتور نبيل هاشم الاعرجي رئيس جهاز الاشراف والتقويم العلمي في وزارة التعلم العالي والبحث العلمي في كلمته التي القاها بجهود النقابة المبذولة من اجل ترصين التعلم الهندسي وتطوير ادواته.
وبالنسبة لموضوع التصنيف والجودة اكد الاعرجي بانه من المواضيع الاساسية التي من الممكن ان نعمل بها لكافة المؤسسات التعليمة لنخلق تنافس بين المؤسسات التعليمة، وبالتالي ستعمل المؤسسات على معرفة نقاط القوة والضعف وتعمل على تجاوز ذلك.
يذكر ان نقابة المهندسين العراقية ولأول مرة بتاريخها تطلق التصنيفات الاكاديمية وفق معايير وضعتها لجنة تعادل الشهادات في نقابة المهندسين العراقية لغرض تنظيم عمل الكليات الاهلية ورفع رصانتها العلمية

image


image


image


image


image


image


image


image


image


image


image


image


image