logo نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

من البصرة: نقابة المهندسين العراقية بنقيبها وأعضاءها نبذل كافة الجهود وبالتعاون مع الخيرين للإسراع بحسم أزمة البصرة المائية

2018-09-11

 

نقابة المهندسين العراقية / مراسل المركز الإعلامي – البصرة

تفقد وفد من نقابة المهندسين العراقية برئاسة النقيب الدكتورة أزهار حسين صالح ونائب النقيب الأستاذ محمد فاضل وأمين السر الأستاذ عمر سلام وأعضاء مجلس النقابة المركز العام ومسؤولي الفروع الوسطى والجنوبية، وبحضور الأستاذ إياد ابو كطفة رئيس فرع النقابة في البصرة محطة (Rzero) للإطلاع على سير العمل فيها.

وقد أكدت السيدة النقيب أزهار حسين صالح أثناء الزيارة على بذل الجهود اللازمة وبالتعاون مع العتبة العباسية للإسراع بحسم أزمة المياه باقرب وقت ممكن.

كما تحدث الأستاذ إياد ابو كطفة مسؤول فرع البصرة في نقابة المهندسين على الجهود التي تبذلها النقابة بالتعاون مع العتبة العباسية وخلية الأزمة المشكلة من أجل الإسراع باصلاح المحطات المتضررة وإعادتها الى العمل.

وفي ذات السياق قال الأستاذ المهندس طه فرزق وهو أحد أعضاء خلية الأزمة في النقابة “يجب التوصل إلى حلول آنية يتعاون فيها الجميع من أجل انهاء مشكلة المياه، عبر وجود بدائل أخرى كإنشاء محطات مياه بديلة، والإسراع في إنشاء مشروع التحلية.

وبخصوص موضوع إعتماد البصرة على مياه قناة البدعة وشط العرب قال الأستاذ نزار ناصر: “أن محافظة البصرة تعتمد على قناة البدعة وشط العرب بصورة رئيسية وهما اللذان يغذيان الزبير وأم قصر والمركز بالمياه بنسبة 100%.

وقد تطرق بشكل مفصل إلى المشاكل التي تعاني منها مدينة البصرة في الجانب المائي، وتحدث عن قرب تشغيل مشروع مياه البصرة الكبير، والذي سيسهم بصورة كبيرة في حل الازمة.

من جانبه قال المهندس احمد شهد عواد رئيس فرع النقابة في ذي قار: “لقد وضعنا خطة عمل مشتركة بينا وبين دائرة ماء ذي قار من أجل المشاركة في حل أزمة البصرة”.

و بالحديث عن الأولويات قال المهندس حسين مدير الموارد المائية في محافظة ذي قال: “نحن نعمل على إمداد قناة البدعة بالماء رغم القلة التي نعاني منها من دول الجوار، بالإضافة إلى التغيرات المناخية وقلة الأمطار وارتفاع دراجات الحرارة التي يعاني منها العراق في السنوات الاخيرة”.

فيما قال الاستاذ قيس الأحمد عضو المؤتمر العام في النقابة وعضو خلية الأزمة: “أن أول عمل يجب ان نقوم به لحل جزئي للازمة هو إزالة التجاوزات على قناة البدعة وتأهيلها، وكذلك العمل على تحلية مياه البحر لكونه حل نموذجي تعمل به اغلب الدول”.

وفي ذات السياق تحدث الأستاذ محمد مدير شركة نفط البصرة على ان مشكلة المياه ليست مشكلة البصرة فقط بل هي مشكلة العراق، لذا من واجب كل الوزارات وخاصة وزارة الموارد المائية أن تعمل على وضع خطة للمستقبل بدل أن تترك الأمور على بصورة عفوية.

وفي الختام تقدم وفد النقابة بالشكر الجزيل لأهالي البصرة على حفاوة اللقاء والكرم رغم ما يعانوه من مشاكل، ووعد ببذل الجهود والمساعدة عبر الوسائل المختلفة، وبالتنسيق مع كافة الوزرات والمنظمات للوصول الى حلول انية ومستقبلة، كون البصرة تستحق كل خير، ومن واجب الجميع الوقوف معها.