logo نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

نقابة المهندسين العراقية تخاطب مكتب رئيس الوزراء بشان مطالبها

2018-09-04

نقابة المهندسين العراقية / المركز الاعلامي
خاطبت نقابة المهندسين العراقية مكتب رئيس الوزراء لغرض تطوير عمل النقابة بما يساهم في تحقيق اهدافها المرسومة وفق قانون نقابة المهندسين.
وفي كتاب رسمي وجهته بهذا الخصوص، اكدت الى ضرورة الزام الشركات الاجنبية العاملة في العراق بان لا تقل نسبة المهندسين العراقيين العاملين فيها عن ٥٠% من العدد الكلي للمهندسين، لما في ذلك من اثر كبير في تطوير قدراتهم، وبما ينعكس ايجابيا على حركة وتطوير البناء والاعمار في العراق.
كما طالبت النقابة بضرورة التأكيد على الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة العمل وفق قانون النقابة والذي ينص على (ان يكون للنقابة حق التقاضي والدفاع عن اعضائها، كذلك حق اقتراح اشراك ممثل لدى لجان الانضباط والتحقيق في الوزارات والمؤسسات التي يتبعها العضو فيما يتعلق بالقضايا التي احيل الى تلك اللجان بسببها).
كما اقترحت النقابة في الكتاب الموجه لمكتب رئيس الوزراء ان تشترك في عضوية المجالس واللجان التي يغلب عليها الطابع التخصصي، مثل صندوق اعمار العراق ، والذي ينبغي معه الوقوف على رأي النقابة باعتبارها الجهة الفنية التي تمثل القطاع الخاص والذي يعتبر شريكا مهما واساسيا في نجاح عملية البناء والاعمار .
وتطرقت نقابة المهندسين ايضا الى موضوع تعدد الجهات المانحة لإجازات فتح المكاتب الاستشارية مما يصعب معه الاشراف والمتابعة لعمل هذه المكاتب، والتي اتجهت باتجاهات بعيدة نحو تحقيق الارباح دون الاهتمام بالنوع والتفاصيل الاخرى، وطالبت بان تكون هناك جهة وطنية تشرف وتتابع عمل هذه المكاتب بموجب ضوابط تصدرها لهذا الغرض.
كما بينت النقابة اهمية اعداد خطة دقيقة من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتعاون مع وزارة التخطيط ونقابة المهندسين العراقية لدراسة حاجة السوق المحلية للاختصاصات الهندسية، لأخذها بنظر الاعتبار عند اعداد خطة القبول المركزي والاهلي تجنبا لإغراق السوق باختصاصات تتجاوز الحاجة الفعلية، والذي سيشكل عبئا كبيرا على الدولة ويزيد نسبة البطالة بشكل عام .
وعلى صعيد متصل طالبت النقابة باتخاذ الاجراءات اللازمة بخصوص صندوق تقاعد المهندسين لغرض رفع المستوى الاقتصادي للمهندسين العراقيين المتقاعدين ولشمول اكبر عدد ممكن من المهندسين المتقاعدين وذلك لتخيف العبء على الموازنة العامة للدولة.
يذكر ان نقابة المهندسين العراقية بدورتها ال٢٧ حريصة على دعم المهندس العراقي باعتباره الشريحة المهمة لبناء واعمار البلد وتسعى لإيجاد الحلول لما يواجه المهندس العراقي من عقبات للارتقاء بالواقع الهندسي.