logo نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

نقابة المهندسين العراقية تعقد اجتماع المجلس الاستشاري الثاني للسنة الثالثة وتبحث فيه مجموعة من الملفات

2020-11-21

نقابة المهندسين العراقية / المركز الإعلامي

عقد المجلس الاستشاري لنقابة المهندسين العراقية اجتماعه الاعتيادي الثاني للسنة الثالثة / الدورة ٢٧ دورة (المرحوم احمد شهد عواد)، بحضور نقيب المهندسين العراقيين الدكتورة أزهار حسين صالح ونائب النقيب المهندس محمد فاضل وأمين السر المهندس عمر سلام، بالإضافة الى أعضاء المجلس ورؤساء الفروع في المحافظات.

وقد افتتحت أعمال المجلس السيدة النقيب بكلمة تم التطرق خلالها إلى عدة مواضيع تخص ما تم انجازه من ملفات خلال الدورة 27 ومنها:

– حوكمة المعاملات وتحويلها الى العمل الإلكتروني، اصدار تعليمات صندوق التكافل لتنظيم اعماله، اعداد نموذج العقد الهندسي وتنظيم ممارسة المهنة، الدفاع عن المهندسين وعقد اتفاقية مع هيئة النزاهة لتسهيل التنسيق في القضايا المشتركة، وكذلك الاتفاقية مع وزارة التخطيط، الارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للمهندسين وتنشيط ودعم البحث العلمي، إقامة الندوات العلمية والحلقات النقاشية وورش العمل والندوات والمؤتمرات الهندسية والثقافية، تقوية الروابط مع الهيئات الهندسية العربية وتبادل المعلومات معها والمشاركة في فعالياتها، دعم إتحاد المهندسين العرب والمشاركة في نشاطاته وفعالياته ولجانه، دعم صندوق تكافل المهندسين وتقديم المساعدات المادية والعينية للمهندسين عند الحاجة والضرورة، التنسيق مع القطاع الخاص ومحاولة إيجاد فرص عمل للمهندسين وتطوير قدراتهم).

كما ناقش المجلس عدة فقرات كان أهمها:

– عرض تقرير تضمن التعديلات على قانون صندوق التقاعد تمهيداً لرفعة لمجلس الوزراء لإقراره، ثم رفعه الى مجلس النواب للتصويت عليه، وقد تضمن مجموعة من الامتيازات والحقوق التي تصب في مصلحة المهندس ودور المجلس في دعم الصندوق وناقش المجلس بعض المقترحات والتوصيات لدعم وتحسين أداء الصندوق.

– استعرض الاجتماع الموازنة التخمينية المقترحة للعام 2021، والحسابات الختامية لعام 2020، وكذلك التقرير الإداري لنشاطات وفعاليات الفروع والمركز العام وبالأرقام.

– مناقشة التحضيرات والتهيئة لانتخابات نقابة المهندسين العراقية الدورة (٢٨) وضرورة توفير كافة الأجواء لإنجاحها، ضمن الأطر والتوقيتات القانونية، مع التأكيد على توفير الإجراءات الصحية الخاصة بفيروس كورونا.