نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

نقيب المهندسين تستقبل مجموعة من المهندسين الكيميائيين وتطلعهم على جهود النقابة للمطالبة بحقوقهم

2019-06-10

نقابة المهندسين العراقية / المركز الإعلامي

استقبلت السيدة نقيب المهندسين العراقيين الدكتورة أزهار حسين صالح ورئيس قسم هندسة النفط المهندس فراس علي عجد اليوم مجموعة من المهندسين الكيميائيين في مقر النقابة في بغداد.

وقد تم مناقشة مجموعة من المواضيع التي تخص المهندسين بصوة عامة والمهندسين الكيميائيين بصورة خاصة، وتم التطرق الى فرص التوظيف في القطاع الحكومي والخاص وضرورة ايجاد حلول آنية وعملية وعاجلة لمشاكل المهندسين العاطلين عن العمل.

وقد ابلغت السيدة النقيب حرص مجلس النقابة بدورته ال 27 على استحصال حقوق المهندسين كافة دون تردد، وذلك من خلال تبني قضايا المهندسين والدفاع عنهم في كافة المحافل، والوقوف مع مطالبهم المشروعة في ذلك.

واطلعت السيدة النقيب المهندسين الزائرين على ما تقوم به النقابة من مخاطبات ومطالبات وضغوطات من اجل توفير فرص عمل تليق بالمهندس العراقي والمهنة الهندسية.

يذكر ان نقابة المهندسين العراقية خاطبت مكتب رئيس الوزراء والسيد وزير النفط بمجموعة من الطلبات التي من شانها التخفيف من معاناة خريجي الهندسة الجدد.

حيث طالبت النقابة:
1. وزارة النفط بتسجيل مهندسيها العاملين في (جولات التراخيص) وشركات القطاع الخاص المحلي والاجنبي التي لها عقود مع وزارة النفط في صندوق التقاعد الخاص بالمهندسين.

2. الزام الشركات العاملة مع وزارة النفط بضرورة ان تكون عقود التشغيل الخاصة بهم من خلال النقابة لتوفير فرص عمل للمهندسين العاطلين.

3. الزام الشركات العاملة مع وزارة النفط بتشغيل ما نسبته (50) من الكادر الهندسي العراقي.

4. النظر بتعيين الاختصاصات الهندسية الحاكمة والدقيقة تعيينا مركزيا.

5. التكفل بتدريب المهندسين بالاختصاصات المتاحة، من اجل توفير الخبرة الفنية التي تؤهلهم ان يكونوا مقصدا ومحل الطلب في سوق العمل داخل العراق وخارجه.

6. فتح معرض للصناعات الساندة المتمثلة بالمواد الاحتياطية والتشغيلية لمساهمة المهندسين في التقديم على تصنيعها من الموارد المحلية.