logo نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

من أجل تقديم حلول جذرية لمشكلة المياه في البصرة: نقابة المهندسين العراقية وبالتعاون مع الوزارات ذات العلاقة تقيم ورشة عمل في بغداد

2018-09-15

نقابة المهندسين العراقية / المركز الإعلامي
اقامت نقابة المهندسين العراقية ورشة عمل بالتعاون مع وزارة الأعمار والاسكان والبلديات العامة والموارد المائية والتخطيط لتقديم ورقة عمل للحكومة المركزية وحكومة البصرة المحلية بشأن الأزمة المائية والحلول المقترحة لها.
وقد حضر الجلسة نقيب المهندسين العراقيين الدكتورة أزهار حسين صالح، والأستاذ إياد أبو كطفة مسؤول فرع النقابة في البصرة، وممثلا عن وزارة الموارد المائية الاستاذ ظافر عبد الله حسين، كما حضر عدد من ممثلي الوزارات وأعضاء مجلس النقابة واقسامها.
وقد تكلم المهندس ظافر عبد الله حسين المستشار في وزارة الموارد المائية عن إستراتيجية وزارة الموارد المائية لإيجاد حلول سريعة للأزمة الحالية وذلك بوضع التصاميم اللازمة لاستخدام مياه الأنهار وشط العرب، كما وتحدث عن الأسباب الرئيسية في الأزمة ومن ضمنها التجاوزات المائية الحاصلة على خط الماء العذب وقلة التخصيصات المالية وعدم توفر الكوادر اللازمة.
وتطرق أيضا الى القروض ودورها في انجاز مشاريع الحمدانية والبدعة مثل القرض الياباني والقرض البريطاني.
كما تخللت الجلسة مداخلات السادة الحاضرين حيث تحدث الأستاذ المهندس إياد من وزارة البلديات العامة على مشكلة التجاوزات وعدها من الاسباب الرئيسية في ازمة البصرة وتكلم عن معايير التخصيص الدولي لحصة الفرد،
من جانب اخر تحدث الأستاذ مهدي من وزارة البلديات عن المشاريع الحالية ووصفها بالصغيرة التي لا تلبي متطلبات المحافظة.
فيما تحدث الأستاذ احمد جمال مدير قسم الخدمات في وزارة التخطيط عن النسب المنجزة في محطات المعالجة.
واختتم الأستاذ ظافر الجلسة بالحديث عن دول الجوار مثل تركيا وسوريا وإيران ودوها في أزمة البصرة، وأضاف لدينا خطط ستراتيجية هادفة لغاية عام ٢٠٣٥ وقد اشتركت كل الوزارات في أعدادها.
يذكر ان نقابة المهندسين العراقية ومنذ بدأ أزمة البصرة عملت على استنفار كوادرها للمشاركة في أعمال الصيانة وإعادة شبكات المياه الى العمل بأسرع وقت ممكن.