نقابة المهندسين العراقية تأسست سنة 1959

  • تسجيل الدخول
  • انشاء حساب

من اجل ترصين المهنة الهندسية ورفع كفاءة الجامعات والكليات الهندسية؛ نقابة المهندسين العراقية تطلق تصنيفها السنوي الثالث للجامعات والكليات الهندسية الأهلية في العراق

2021-11-13

المركز الإعلامي / بغداد

أطلقت نقابة المهندسين العراقية تصنيفها السنوي الثالث للجامعات والكليات الهندسية الأهلية في العراق، وفق معايير الجودة العالمية، ووفق ضوابط اعتماد النقابة.

ويهدف هذا التصنيف لتحقيق الرصانة العلمية للكليات الهندسية الاهلية ولغرض الوصول الى الجودة العالمية في التعلم الهندسي، إضافة إلى مساعدة الطالب على تقييم الجامعات والكليات الهندسية الأهلية من حيث المستوى التعليمي والخدمي والأكاديمي.

وقد حضر الاحتفال الذي عقد صباح اليوم كل من الدكتورة أزهار حسين صالح نقيب المهندسين العراقية، والدكتور عادل إبراهيم الحديثي أمين عام اتحاد المهندسين العرب، والدكتور ماهر حماد جوهان وكيل وزير التخطيط، والدكتورة مها عبد الكريم مدير عام التنمية البشرية في وزارة التخطيط، والدكتور علاء عبد الحسن مستشار وزارة التعليم العالي، وعدد من رؤساء وعمداء الجامعات والكليات الهندسية الاهلية والحكومية.

وفي كلمة القتها في هذه المناسبة أكدت نقيب المهندسين الدكتور أزهار حسين حرص النقابة على رفع كفاءة المهندس العراقي عبر كافة الطرق والوسائل الممكنة وبالتعاون مع كافة المؤسسات وعلى كافة المستويات.

مضيفةً: (ان نتائج التعليم الهندسي قد يختلف كماً ونوعاً، ففي ظل التوسع الكبير في استحداث الاقسام الهندسية في الكليات العراقية والاهلية وبرامج البعثات الحكومية وعلى النفقة الخاصة، فقد حصلت زيادة كبيرة وغير مسبوقة في اعداد الخريجيين والتي تخرج احياناً عن حاجة السوق للتخصصات المطلوبة واعدادها، مما قد يصعب توفير فرص عمل لكافة الخريجين).

وأشارت الى المسؤولية المشتركة لتوفير الفرصة لشبابنا المهندسين ليتحملوا بدورهم مسؤولياتهم في التطوير الحثيث خاصة بعد الظروف التي مرت بالبلاد، مؤكدة على ضرورة معالجة مشكلة الكم الى النوع، خاصة بعد عمليات الرصد التي قامت بها النقابة والتي اشرت تدني مستويات بعض الخريجين من بعض الاقسام الهندسية في الكليات الحكومية والاهلية والكليات من خارج العراق، وهذا مما فاقم الازم.

وفي كلمة الدكتور عادل إبراهيم الحديثي أمين عام إتحاد المهندسين العرب أشاد فيها بجهود نقابة المهندسين العراقية في ترصين التعليم الهندسي والارتقاء بالمهنة الهندسية، عبر متابعتها الحثيثة والمكثفة للجامعات والكليات الهندسية الاهلية من خلال لجنة تعادل الشهادات.

وجاءت نتائج هذا التصنيف من خلال جولات ميدانية اجرتها لجنة تعادل الشهادات في النقابة لجميع الكليات الاهلية المعتمدة لديها لغرض تشخيص مواطن القوة والضعف في الاقسام الهندسية وتقديم التقييم الخاص بالتصنيف السنوي.

وحصلت جامعة الكتاب على المركز الأول فيما حصلت كلية الفراهيدي على المركز الثاني، والمركز الثالث من نصيب جامعة الإمام جعفر الصادق “ع” / فرع محافظة النجف.

يشار إلى أن المادة 19/ح من قانون نقابة المهندسين العراقية رقم (51) لسنة 1979 قد نصت على أن: ((لمجلس النقابة تقرير ما إذا كانت شهادة طالب الانتساب هندسية ام غير هندسية وما إذا كانت شهادته تؤهله أو لا تؤهله للانتساب الى النقابة والشروط المنصوص عليها في المادة (13) من هذا القانون))، وهو ما تستند إليه النقابة في تقييماتها السنوية للجامعات والكليات الهندسية في البلاد.