نقابة المهندسين العراقية تنظم وقفة احتجاجية استنكاراً لاستهداف الزملاء المهندسين

نظمت نقابة المهندسين العراقية اليوم الأربعاء الموافق 6/4/2022، وقفة احتجاجية في مقر النقابة ببغداد استنكاراً لاستهدف منزل الزميل المهندس حسين محمد حسين رئيس فرع ديالى، وحادث اغتيال الزميلة (غدير ستار عبد الرزاق) وسط البصرة.

وحضر الوقفة الاحتجاجية نقيب المهندسين العراقيين الاستاذ ذو الفقار حوشي المكصوصي، ونائبه وامين السر وأعضاء مجلس النقابة ورؤساء الأقسام والفروع، بالإضافة الى حضور النائبين السيد حسين عرب، والزميل علي الساعدي، والدكتورة أزهار حسين صالح نقيب المهندسين السابقة، وعدد من الزملاء المهندسين.

وقال نقيب المهندسين الأستاذ ذو الفقار: لا يخفى على أحد الاعتداءات المتكررة بحق زملائنا المهندسين دون أي رادع قانوني او حماية، واضاف نحن هنا اليوم لنسلط الضوء على اوضاعهم وما يعانون وهم يسعون الى تقديم الخدمات لشعبنا الكريم في مختلف القطاعات، حيث يتعرضون للتهديد والاستهداف، مما أدى الى ترك عدد كبير منهم لمسؤولياتهم ومناصبهم خوفاً من التهديد او القتل.

وطالب النقيب الأجهزة الأمنية والقضائية بتحمل مسؤولياتهم والقاء القبض على الجناة، وتطبيق القصاص العادل بحق المتورطين باستهداف الزميل حسين محمد حسين، والزميلة (غدير ستار عبد الرزاق)، وتنفيذ القانون حفاظاً على هيبة الدولة.

وتابع، أطالب الجهات ذات العلاقة بدراسة قانون (حماية المهندس)، المقدم من النقابة، وإنجاز التعديلات المطلوبة عليه ثم اقراره، لحماية الشريحة الهندسية من الابتزاز والتهديد.

ودعى المكصوصي الى ترصين المهنة الهندسية والارتقاء بالمستوى العلمي والاقتصادي للمهندسين، بالإضافة الى دعوته لاستثمار الموارد الوطنية، للنهوض بالصناعة المحلية.

من جانبهم وعد السادة أعضاء مجلس النواب السيد حسين عرب، والزميل علي الساعدي، بالعمل على وضع قانون (حماية المهندس) أولوية لدى مجلس النواب لإقراره في أقرب فترة ممكنة، ليكون سنداً وعوناً للزملاء المهندسين في أداء واجباتهم المهنية، وحمايتهم من أي اعتداء او تهديد.