وفد من نقابة المهندسين يلتقي بمعالي بوزير النفط المهندس حيان عبد الغني

بحث وفد من نقابة المهندسين العراقية، برئاسة السيد نقيب المهندسين المهندس ذوالفقار حوشي المكصوصي، عدد من المحاور الهامة لمهندسي النفط والكيمياوي، خلال لقائهم معالي وزير النفط السيد حيان عبد الغني، بحضور المهندس علي فرج رئيس قسم هندسة النفط، والمهندس حيدر مجيد الركابي رئيس قسم الهندسة الكيمياوية، والسادة رؤساء فروع بابل وواسط.

تضمن اللقاء، مناقشة استحداث درجات وظيفية لخريجي هندسة النفط والكيماوي، وتوفير برنامج تأهيل وتدريب شامل للمهندسين المعطلين عن العمل، بالتعاون مع نقابة المهندسين وبإشراف الشركات الأجنبية العاملة في عقود الخدمة، وتشكيلات وزارة النفط العراقية، لتأهيلهم للعمل في مجال اختصاصهم.

وشمل اللقاء، المطالبة بأستثناء مهندسي النفط من متطلبات مكاتب التشغيل في المحافظات، وتعريق الكوادر الهندسية ضمن شركات جوالات التراخيص النفطية، بما لا يقل الكادر العراقي عن 85٪ من الكادر الهندسي وليس المجموع الكلي للموظفين، وبما يمكنهم من شغل الوظائف الحاكمة والعليا، وإلزام الشركات بوضع خطط مستقبلية للتعريق.

وتناول اللقاء، مناقشة إعادة صرف مخصصات ابراج الحفر والاستطلاح، باعتبار أن العمل بهذا المجال من أهم وأخطر الأعمال في القطاع النفطي، وشمول الحافز التعظيمي، وعدم استقطاع المخصصات للمهندسين العاملين في مقرات الهيئات والشركات النفطية.

وناقش اللقاء، ضرورة اعتماد وزارة النفط للمكتب الاستشاري الهندسي لنقابة المهندسين، كأحد المكاتب المعتمدة في الوزارة، وضرورة إرسال رسم الطابع الهندسي للعقود المحالة للمقاولين، والمطالبة بتشكيل لجنة مشتركة بين الوزارة وصندوق تقاعد المهندسين، للوصول إلى سياسة عمل واضحة، وإشراك مهندسي شركات التراخيص وشركات القطاع الخاص المحلية والأجنبية في صندوق تقاعد المهندسين.

وبحث الاجتماع، توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين الطرفين، لإشراك النقابة في جميع النشاطات العلمية والمعارض، والتأكيد على شركات القطاع الخاص وشركات جولات التراخيص، أن تكون عقود تشغيل المهندسين في هذه الشركات مع النقابة، وحسب قانونها النافذ.